728x90 AdSpace

  • Nouveau جديد

    6 déc. 2017

    موطني من إبداع فايا يونان - فسحة موسيقية (1)

    اخترنا لكم في أولى فسحاتنا الموسيقية قصيدة "موطني" التي نظمها الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان ولحنها فيما بعد الموسيقار اللبناني محمد فليفل سنة 1934، وقد أداها العديد من الفنانين، ندعوكم لسماعها بصوت الفنانة السورية المغتربة فايا يونان التي يلقبها البعض بخليفة الفنانة فيروز...

    موطني فايا يونان فلسطين


    نص القصيدة

    موطني... موطني.. الجلالُ والجمالُ والسناءُ والبهاءُ في رُباكْ... في رُباكْ
    والحياةُ والنجاةُ والهناءُ والرجاءُ في هواك... في هواك
    هل أراكْ... هل أراكْ.. سالماً منعَّما وغانماً مكرَّما؟ هل أراكْ... في علاكْ
    تبلغ السِّماكْ؟... تبلغ السِّماكْ؟
    موطني... موطني.. موطني.. موطني الشبابُ لن يكلَّ همُّه أن يستقلَّ أو يبيدْ
    نستقي من الـردى ولن نكون للعدى كالعبيد... كالعبيد
    لا نريدْ... لا نريدْ.. ذلَّنا المؤبَّدا وعيشَنا المنكَّدا لا نريدْ... بل نُعيدْ
    مجدَنا التليدْ... مجدَنا التليدْ
    موطني... موطني.. موطني.. موطني الحسامُ واليَراعُ لا الكلامُ والنزاعُ
    رمزُنا... رمزُنا.. مجدُنا وعهدُنا وواجبٌ من الوَفا يهزّنا... يهزّنا
    عزُّنا... عزُّنا.. غايةٌ تُشرِّفُ ورايةٌ تُرفرفُ يا هَناكْ في عُلاكْ قاهراً عِداكْ... قاهراً عِداكْ
    موطني... موطني..


    وللإشارة فقد كان معتمدا قديما كنشيد وطني لفلسطين و تم تغييره ثم اعتمد كنشيد وطني جديد للعراق.

    Next
    This is the most recent post.
    Article plus ancien
    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 commentaires :

    Enregistrer un commentaire




    Les commentaires sont affichés après validation
    تظهر التعليقات بعد المصادقة عليها

    Item Reviewed: موطني من إبداع فايا يونان - فسحة موسيقية (1) Rating: 5 Reviewed By: Afid wa Istafid
    Scroll to Top